لا للتطبيع مع الفواحش

  • أحب ما تعبدني به عبدي النصح لي وفي رواية لكل مسلم رواه أحمد عن أبي أمامة الباهلي والحكيم وأبو نعيم
  • {اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} (255) سورة البقرة
  • أربع خصال واحدة فيما بيني وبينك وواحدة فيما بينك وبين عبادي وواحدة لي وواحدة لك فأما التي لي فتعبدني لا تشرك بي شيئا وأما التي لك فما عملت من خير جزيتك به وأما التي بيني وبينك فمنك الدعاء وعلي الإجابة وأما التي بينك وبين عبادي ترضى لهم ما ترضى لنفسك رواه أبو نعيم عن أنس
  • يا ........ زائر .........................هلا تقرا الحديث بتمعن.......................... إﻧﻤﺎ أﺗﻘﺒﻞ اﻟﺼﻼة ﻣﻤﻦ ﺗﻮاﺿﻊ ﺑﮭﺎ ﻟﻌﻈﻤﺘﻲ وﻟﻢ ﯾﺴﺘﻄﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻘﻲ وﻟﻢ ﯾﺒﺖ ﻣﺼﺮا ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺼﯿﺘﻲ وﻗﻄﻊ ﻧﮭﺎره ﻓﻲ ذﻛﺮي ورﺣ ﻢ اﻟﻤﺴﻜﯿﻦ واﺑﻦ اﻟﺴﺒﯿﻞ واﻷرﻣﻠﺔ ورﺣﻢ اﻟﻤﺼﺎب ذﻟﻚ ﻧﻮره ﻛﻨﻮر اﻟﺸﻤﺲ أﻛﻠﺆه ﺑﻌﺰﺗﻲ وأﺳﺘﺤﻔﻈﮫ ﺑﻤﻼﺋﻜﺘﻲ أﺟﻌﻞ ﻟﮫ ﻓﻲ اﻟﻈﻠﻤﺔ ﻧﻮرا وﻓﻲ اﻟﺠﮭﺎﻟﺔ ﺣﻠﻤﺎ وﻣﺜﻠﮫ ﻓﻲ ﺧﻠﻘﻲ ﻛﻤﺜﻞ اﻟﻔﺮدوس ﻓﻲ اﻟﺠﻨﺔ رواه اﻟﺒﺰار ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎس
  • بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)
  • قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ (4)
  • سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ [فصلت : 53]
  • أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ما خلق، و برأ و ذرأ، و من شر ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و من شر ما ذرأ في الأرض و من شر ما يخرج منها، و من شر فتن الليل و النهار و من شر كل طارق، إلا طارقا يطرق بخير يا رحمان". رواه أحمد.
  • وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ (98) سورة المؤمنون
  • عن أبي سعيد رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً، وتخرج الماشية وتعظم الأمة، يعيش سبعاً أوثمانيا، -يعني حججاً-. رواه الحاكم
  • عن أم سلمة رضي الله عنها، قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: المهدي من عترتي من ولد فاطمة. رواه أبو داود وابن ماجه
  • في رواية لأبي داود: لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلا من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت جورا .
  • قال ﷺ : " اللهم فاطرَ السموات والأرض، عالمَ الغيب والشهادة، ربَّ كلِّ شيء ومليكَه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شرِّ نفْسي، وشرِّ الشيطان، وشِرْكَْه ، وأن أقترف على نفسي سوءًا، أو أجرّه إلى مسلم "
  • من شغله قراءة القرآن عن دعائي ومسألتي أعطيته ثواب الشاكرين رواه ابن حذيفة عن شاهين عن أبي سعيد الخدري
  • وعزتي وجلالي ورحمتي لا أدع في النار أحدا قال لا إله إلا الله رواه تمام عن أنس بن مالك
  • اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ، أرحم الراحمين ، أنت أرحم الراحمين ، إلى من تكلني ، إلى عدو يتجهمني ، أو إلى قريب ملكته أمري ، إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن تنزل بي غضبك ، أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك ) رواه الطبراني
  • اللهم اني مغلوب فانتصر
  • وانذر عشيرتك الأقربين ----------- اللهم فاشهد انني بلغت وحذرت
  • اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
  • يا ........ زائر .........................هلا تقرا الدعاء ... اللهم انك اقدرت بعض خلقك على السحر والشر ولكنك احتفظت لذاتك باذن الضر اللهم اعوذ بما احتفظت به مما اقدرت عليه شرار خلقك بحق قولك وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
  • اللهم انت خلقتني وانت تهديني وانت تطعمني وانت تسقيني وانت تميتني وانت تحييني ***** لا اله الا الله******
  • إلهي عبد من عبادك ، غريب في بلادك ، لو علمت أن عذابي يزيد في ملكك ، وعفوك عني ينقص من ملكك لما سألتك المغفرة ، وليس لي ملجأ ولا رجاء إلا أنت ، وقد سمعت فيما أنزلت أنك قلت : إني أنا الغفور الرحيم ، فلا تخيب رجائي.
  • يا ........ زائر .........................هلا تقرا القران.......................... ﷽ قل هو ﷲ أحد۝ﷲ الصمد۝لم يلد ولم يولد۝ولم يكن له كفوا أحد.................. ............................. ﷽ قل هو ﷲ أحد۝ﷲ الصمد۝لم يلد ولم يولد۝ولم يكن له كفوا أحد .............................. ﷽ قل هو ﷲ أحد۝ﷲ الصمد۝لم يلد ولم يولد۝ولم يكن له كفوا أحد

فطومه

الاشراف
طاقم الإدارة
الاشراف
عضوية ماسية
عضو
إنضم
15 مايو 2018
المشاركات
3,056
مستوى التفاعل
6,962
النقاط
122
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على نبينا محمد واله وصحبه الكرام وسلم تسليما كثيرا

نفس ما فعلت ثمود مع نبيهم صالح عليه السلام من ضغط عبر المزايدة والتهديد المبطن بفقد المكانة
= فعله أهل مدين مع نبيهم شعيب عليه السلام حين قالوا: "يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيد"
تأمل الجملة الأخيرة.. إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيد
استهزاء وسخرية يحملان تذكيرا بسابق العهد وسالف المكانة أنت يا شعيب!!
أنت يا من كنت فينا حليما رشيدا أنت يا من عُرفت بحسن الأخلاق ورجاحة العقل ومكارم الصفات يصدر عنك هذا القول
لم يكن الأمر هنا قاصرا على السخرية وحسب
بل كما ذكر القرطبي والبغوي والرازي أنه كان يحمل وجها من وجوه التذكير بهذا المقام الذي كان له بينهم والمزايدة عليه المقام الذي يوشك أن يفقده لأنه خالفهم وتجرأ أن يتكلم بغير قولهم ويختار ما يباين خياراتهم.
وبالفعل لم يمض كثير من الوقت حتى تغيرت اللهجة وزال الاحترام ورحلت المكانة "قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ ۖ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ" في لحظات صار ذلك الذي وصفوه بالحليم الرشيد يتكلم في نظرهم كلاما غير مفهوم وصار ضعيفا فيهم ولم يعد عزيزا بينهم بل وهددوه ضمنيا بالرجم ولماذا كل هذا؟!
لماذا تحول الأمر هكذا مع الأنبياء ختاما بالنبي محمد صلي الله عليه وسلم الذي كان يلقب بين قومه بالصادق الأمين فلما قال ما لم يوافق الهوى ولم يشابه ما يقولونه إذا به يُرمى بالكذب والسحر والكهانة ويكون أول من يتوعده عمه تبت يداه
وهذا ما توقعه ورقة بن النوفل وصرح للنبي صلى الله عليه وسلم به ما جاء أحد بمثل ما جئت به إلا أخرجه قومه
هكذا الأقوام إذا طغوا والجموع إذا فسدت كلما يأتيهم من يحطمون التصورات السائدة ويقررون الصدع بما اعتقدوه
وإن خالف عموم الناس أو ضايقهم = أخرجوهم من قريتهم هذا هو الأصل خصوصا في العقائد "قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَكَ مِنْ قَرْيَتِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا ۚ قَالَ أَوَلَوْ كُنَّا كَارِهِينَ" [سورة اﻷعراف 88]

وليس شعيب وحده بل سائر الرسل كما جاء التعميم في سورة إبراهيم " وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا ۖ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ" [سورة إبراهيم 13]

وليس الرسل فحسب ولكن الصالحين أيضا تعرضوا لذلك العائق الخطير عائق التهديد الصريح ومحاولة التأثير الإيجابي على المهتدي أصحاب الكهف حدث معهم ذلك ورغم كونهم من أبناء الوجهاء والأثرياء إلا أن ذلك لم يشفع لهم لدى الجموع الغاضبة من اختلافهم الرافضة لإيمانهم "إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا"
هكذا أوضح أصحاب الكهف مصدر الخطر وعلته الرجوع عن الحق والعودة إلى ملة الآباء

وليس الأمر مقتصرا على الملل والعقائد فقط بل مجرد الاختلاف عن الحالة السائدة من الفساد = تؤدي إلى التهديد الأشهر نفسه الإخراج " فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ" لكن لماذا؟ ماذا فعلوا؟ ما الجرم الذي اقترفوه؟! ما الخطيئة التي تلبسوا بها؟! ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ"
هكذا فقط؟! يتطهرون!! أتلك هي مشكلتهم وهذه هي جريمتهم وذاك وحسب هو ما تنقمون عليهم؟
نعم تلك كانت الإجابة وهذه كانت دوما القاعدة ((ودت البغي لو زنت نساء الحي))
وردت تلك العبارة عن سيدنا عثمان رضي الله عنه وأحسن منها ما قال الله عن المنافقين "وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً ۖ "

تلك هي حقيقة المقصد والهدف ولقد صرح القرآن بذلك المقصد وبوضوح تام "وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا" هدفهم ليس فقط أن تميل وتزل وغايتهم ليست مجرد الوقوع في أمر يحتمل خلافًا هدفهم الذي أخبرك به الله -ومن أصدق من الله حديثًا– هو الميل العظيم مرادهم وغايتهم الحقيقية أن تميل {ميلا عظيما} دعهم ينكرون كما يشاءون ودعهم يتجملون ويكذبون ويدلسون ويزعمون أنهم وسطيون وعلى مصلحتك حريصون مهما قالوا ومهما ادعوا فإن القول الفصل قول ربك {ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما} هذا هو الاقتران وتلك هي المزاوجة التي لا تنفصل عند أولئك المفسدين اتباع شهوات ورغبة في إمالة الخلق وتذكر ليس مجرد ميل بل {ميلا عظيما}

منقول اعجبني​
 
إنضم
17 أكتوبر 2016
المشاركات
281
مستوى التفاعل
693
النقاط
102
وعليكم السلام ورحمة وبركاته
جزاك الله خيرا
قال صلى الله عليه وسلم:
الحلال بين و الحرام بين و بينهما أمور مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لعرضه و دينه و من وقع في الشبهات وقع في الحرام كراع يرعى حول الحمى يوشك أن يواقعه ألا و إن لكل ملك حمى ألا و إن حمى الله تعالى في أرضه محارمه ألا و إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هي القلب.

الميل العظيم يحصل بالتدرج في أساليب الغواية التي يتبعها ابليس وجنده من الجن والإنس
وقد تكون الغواية التي يتبعها هؤلاء من باب النصح إن كنت صلبا في دينك كما فعل مع آدم عليه السلام نصحه ليأكل من شجرة نهاه الله عنها! لكن لماذا؟
هنا الغواية ليكون ملكا أو يكون من الخالدين
وهكذا هي خطوات الشيطان التي حذرنا ربنا عز وجل من اتباعها لأنها تجر في المحصلة إلى الميل العظيم

وحديثه صلى الله عليه وسلم واضح الحلال بين والحرام بين والشبهات التي بينهما هي المهالك لمن لا يعلم ومن وقع فيها وقع في الحرام ومن اتقاها استبرأ لدينه وعرضه
وأن تموت على طاعة الله خير لكن من الموت على معصيته ولو نشرت بالمناشير.
 
<